منتدى الوميض العربي
أهلاً وسهلاً على منتدى الوميض العربي


منتدى الوميض العربي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولميايهغنوةيوتوب السخاني

شاطر | 
 

 قصة المرحوم غازي الغضبان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
Admin
Admin


mms mms : mms
وسام التميز : وسام التميز
الاوسمة : الأدارة
ذكر
الثور
عدد المساهمات : 1169
تاريخ التسجيل : 18/03/2010
العمر : 28
الموقع الموقع : www-aloamed.ace.st
المزاج المزاج : ممتاز

لعبة عالمية
مرئي للجميع مرئي للجميع: 1

مُساهمةموضوع: قصة المرحوم غازي الغضبان   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 9:33 am

اسف لاعادة الخبر ولاكن الامر مهم لدى جميع من يهمه الامر

ورؤية الظلم عند البشر

صحيفة عرعر في السعودية




إخباريةعرعر" سطام السلطاني":
"صراخ أطفال وصياح امرأة " على
هذه الأصوات تلقيت محادثة هاتفيه فجر اليوم الخميس بمدينة عرعر شمال السعودية بعد
أن مات والدهم قهرا وغبنا بعد أن غابت كل المشاعر الإنسانية لدى مسؤولين الصحة في
الحدود الشمالية.

أجل لقد مات الطبيب غازي الغضبان سوري الجنسية فجر اليوم
على إثر تعرضه لحادث مروري أدى بحياته على إثر حالة نفسية سيئة كان يعيشها منذ شهور
.

مصادفة قد أتصل بي رحمه الله قبل يومين تقريبا ولم يكن بيني وبينه أي
معرفه ولكنه بادر بالتعريف بنفسه قائلا:

أنا طبيب سوري أسمي غازي الغضبان
تعرضت لظلم شديد ومكائد من قبل البعض في الصحة وتم نقلي إلى محافظة العويقيلة 150
كم وأبنائي يدرسون في مدارس عرعر وأنا كل يوم اخرج قبل ظهور الشمس وأعود بعد غروبها
300كم يوميا ليس بسبب خطأ طبي ارتكبته وسأشرح لك التفاصيل كلها على أن تتشفع لي عند
مدير الصحة ليتم نقلي إلى جوار أبنائي بحكم علاقتك الجيدة معه فحالتي النفسية سيئة
جدا وفي كل يوم أشاهد الموت أمامي عشرات المرات أنا أخ لك سوري الجنسية اعتز بخدمة
أخوتي في وطني الثاني المملكة العربية السعودية وأتشرف بذلك أخي الفاضل والحديث
للدكتور :

حصل سوء فهم بيني وبين مدير العيادات سوداني الجنسية في مستشفى
الأمير عبدالعزيز بن مساعد ال سعود بعرعر وكان يعاملني بفوقية وقسوة وألفاظ سيئة
فلقد قال: أنت يادكتور غازي "فاسد "وتفسد الأطباء علينا
حينها لم اصمت فلقد قام بقذفي وتقدمت على إثرها بشكوى لمحكمة عرعر الكبرى
وهنالك شهود على القضية ومنذ تلك اللحظة بدأت المكائد تحاك ضدي ولكن تدخل الدكتور
مالك الحسيناوي مدير المستشفيات قبل 4 شهور تقريبا لإنهاء المشكلة وطلب مني التنازل
عن القضية في المحكمة وسوف يكبح جماحهم وترصدهم لي وفعلا تقدمت بخطاب تنازل عن
الشكوى وأخذها احد الموظفين بالصحة للذهاب بها للمحكمة ولكن بعد نقل الدكتور مالك
الحسيناوي للرياض شكلت لجنة عاجلة للتحقيق معي وقررت نقلي عن المستشفى وكذلك إعفاء مدير العيادات من منصبه وصدر أبعادي عن عرعر وتعييني
بمستشفى العويقيلة 150 كم شرق عرعر ولم يتم إعفاء مدير العيادات بحسب توصيات لجنة
التحقيق !!!!.

وأنا منذ 4 شهور تقريبا ذهابا وإياب 300كم تعبت نفسيا وتقدمت
لمدير الصحة 3 مرات بطلب نقلي لعرعر إلا أن كل تلك الطلبات لم يستجب لها وكان أخر
طلب تمت إحالته لمدير المستشفيات الجديد الأخصائي أمجد الرويلي ووافق على نقلي إلا
أن المدير العام طلب تأجيل نقلي إلى وقت أخر وأنا معلق منذ
فترة طويلة وحالتي النفسية سيئة لا أريد أن أموت على الطريق فلو كنت وحيدا لما
اشتكيت لأحد ولكن أطفالي وزوجتي في ذمة من اتركهم أرجوك حاول مع مدير الصحة لعل
الله يجعل شفاعتك محركا لضميره الإنساني فأنا أشاهد الموت يوميا,وحسبنا الله ونعم
الوكيل على كل من ظلمني وترصد لي وربي سينتصر لي بالدنيا أو بالآخرة وما يصبرني
ويسليني غير إيماني بالله وقدره, انتهت المحادثة معه.

كنت متكدرا جدا لما
رواه لي تساءلت بيني وبين نفسي هل ما يحدث يؤيده النظام ؟كيف يتم تغريب الطبيب
ولديه أطفال مرتبطين في مدارس وأكبرهم لا يتجاوز الصف الثاني الابتدائي وكيف نريد
من طبيبا أن يخلص فيه عمله ويركز فيه وهو مشتت ويعيش غربة داخل غربة؟

أمس
طلبت من أحد الأصدقاء أن يتشفع له لدى المدير العام وفجر اليوم يفاجئني صاحبي
باتصال هاتفي وهو عند عائلة الطبيب ليخبرني أن الطبيب غازي قد فارق الحياة بعد أن
تعرض لحادث مروري وهو ذاهب لأحد شيوخ القبائل للشفاعة له على مسافة لا تتجاوز 20 كم
غرب عرعر. وبالمصادفة اخبرني أحد الأخوة أن الطبيب غازي قد زار المحكمة قبل وفاته
بيومين يستفسر عن قضيته التي تنازل عنها بسبب الضغوط التي واجهها والوعود التي وعد
بها ليفاجأ بقول القاضي قضيتك لم تنتهي وخطاب التنازل الذي وصلنا لا نعترف به لعدم
حضورك وتقديمه لنا وسيتم تأجيل النظر بالقضية لشهرين قادمه بناء على طلب الطبيب لعل
الله يفرج كربته ,

ومات غازي اليوم فهل ينتصر القضاء له بعد
موته ؟

رحمك الله يا غازي وأدخلك فسيح جنانه أن القلب ليحزن على
الكثير من القصص والقضايا اللأنسانية في مملكة الإنسانية هل
سيتحرك معالي وزير الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة ويقف على الوضع الصحي هنا في
الشمالية نراقب ما قد تخفيه الأيام القادمة

فلقد ذكر لي العديد من
الأطباء الذي تواجدوا في المستشفى فجر اليوم أن حالتهم النفسية أصبحت سيئة وبعد
وفاة غازي ينتظرون انتهاء عقودهم لمغادرة البلاد فالوضع الإداري أصبح سيء والعمل
أصبح لايطاق في مستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد بسبب تربص مدير العيادات والذي
يشغل منصب أخر مدير للإسعاف كذلك وسياسته الإدارية السيئة معهم في ظل صمت الممرض
مدير المستشفى.

أخيرا لا تنسوا غازي من دعائكم له بالرحمة والثبات فقد كان
من أهل الطاعات ملازما لكتاب الله عز وجل بحسب تزكية زملائه له رحمه
الله
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www-aloamed.ace.st
 
قصة المرحوم غازي الغضبان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الوميض العربي :: منتدى عن السخنة في سورية-
انتقل الى: